×
الأمانة العامة للمزارات
الإعلانات
الأخبار
النشاطات
المكتبة الصورية
مراكز علوم القرآن
بحث
الدليل السياحي والجغرافي
المشاريع
اتصل بنا
السلايد

إحياء لذكرى شهادة الزهراء (عليها السَّلام) مزار العلوية مريم (رضي الله عنها) يقيم مجلس عزاء

 

كعادتهم في مثلِ هذهِ الأيام الحزينة الّتي آلمت قلب رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) وأهل بيته الأطهار (عليهم السَّلام) ذكرى شهادة بضعة النبي (صلى الله عليه وآله) الصديقة الكبرى السيّدة فاطمة الزهراء (عليها السّلام) ، يزدلف العديد من الزائرين إلى مزار العلوية مريم بنت الإمام الصادق ( عليه السّلام) / في بغداد لإحياء هذهِ الذكرى الأليمة ، حيثُ أقيم مَجلس للعزاء بحضورِ سماحة الشيخ خليفة الجوهر (دامَ توفيقهُ) نائب الأمين العام للمزارات ، ورؤساء أقسام الأمانة العامّة ، ومعتمدي المرجعية العليا ، ووجهاء ، وعدد من منتسبي المزارات ، استُهل المَجلس بتلاوةِ آياتٍ مُباركة من ذكر الله الحكيم ، بعدها اعتلى المِنبر سماحة الشيخ علي شكري الأمين الخاص للمزار الشَّريف ، والّذي بيّن في محاضرتهِ أهم الصفات والألقاب الّتي تحلت بها الزهراء (عليها السّلام) وهي : (الكبيرةُ في قومِها - من فاقت الناس بخيرِها - المالكة للقلوب - المُربية - المُتحملة لأذى قومها)
، مُضيفاً أنّ لفاطمة (عليها السَّلام) منزلة عظيمة جدّاً عند الله تعالى بيّنها رسول ربّ العالمين النبيّ الأكرم محمّد(صلى الله عليه وآله وسلم) في أحاديثٍ كثيرةٍ منها : (هي روحي الّتي بين جنبي) و (فاطمة بضعة مني) ، كما دعا إلى ضرورة الاقتداء بالقيم الأخلاقية النبيلة الّتي اتصفت بها الزهراء(عليها السّلام) مُستعرضاً خلالها نقاطاً من مسيرتِها الجهادية في سبيل نشر الدعوة الإسلامية .
يُذكر أنّ مُحبي وأتباع آل البيت (عليهم السّلام) يستذكرون في كل أنحاء العالم هذهِ الذكرى الأليمة لشهادةِ بضعة الرسول فاطمة الزهراء(سلام الله عليها) ، وأنّ إقامة هذهِ المَجالس هي من الطرق والآليات الّتي يمكننا من خلالِها أن نسلّط الضوء على جانب من مظلوميتها(عليها السّلام) .