×
الأمانة العامة للمزارات
الإعلانات
الأخبار
النشاطات
المكتبة الصورية
مراكز علوم القرآن
بحث
الدليل السياحي والجغرافي
المشاريع
اتصل بنا
السلايد

ورشةُ التمارِ لصناعةِ الشبابيك تُنجز شباكَ السيد عبد الله بن الحسن المثنى (رضي الله عنهُ) وأخوته السبعة

 

بجهودٍ حثيثة ومخلصة ورشة التمار في الكوفةِ العلوية المُقدسّة تُنهي مهامَ أعمالها في ﺗﺼﻤﻴﻢِ ﻭﺗﺼﻨﻴﻊ شباك ﺿﺮﻳﺢ عبد الله المحض وأخوته السبعة (رضي الله عنهم) في بابل .
ﻭﻗﺎﻝ ﻣﺴﺆﻭﻝ ورشة التمار في الشُعبة الإدارية التابعة للأمانةِ العامّة للمزاراتِ الشيعية في النجف الأشرف الأستاذ كريم جليل عابدين " إﻧﻨﺎ ﻣﻦ ﺧﻼﻝِ مشاريعنا في صناعةِ الشبابيك والأضرحة ، وبإشراف سماحةِ الشيخ خليفة الجوهر ( دامت بركاتهُ) نائب الأمين العام للمزاراتِ الشيعية الشريفة ﻧﻮﺩُ ﺃﻥ نبيَّن ﺑﺄﻥ ﺍﻟﻤَﺸﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺘﻲ ﺗُﻨﻔﺬ ﻓﻲ ورشةِ التمارِ ﺑﺄيادي مخلصه، وﻫﻲ ﻣﻦ ﺃﺟﻮﺩِ ﻣﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﻧﻮﻋﺎً ﻭﻛﻤﺎً وبأقل الكُلف ، ﻓﻀﻼً ﻋﻦ ﺃﻧﻬﺎ ﺗُﻨﻔﺬ ﻓﻲ بقعةٍ طاهرةٍ من جوارِ شهيد العقيدة والولاء ميثم بن يحيى التمار (رضي الله عنهُ) ، مؤكداً أن الشباك والذي سبقه ستكون مُنجزات مُباركة وأن نتهيء ﻟﻤﺸﺎﺭﻳﻊ ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﺃﺧﺮﻯ اذا ﺷﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ تعالى " .
وعلى بركةِ الله تعالىٰ وفي يوم الخميس ١١/جماد الآخر الموافق ٦/٢/٢٠٢٠ تمَّ نقلَ أجزاء الشباك إلى أرضِ المزارِ المُبارك من ورشةِ التمار لصناعةِ الشبابيك في الكوفةِ العلوية إلى موقع المزار الشّريف ، وكان في استقبالِ الرتل الخاص مجموعة من السادة الأفاضل ، وشيوخ ووجهاء المنطقة الذين عبّروا عن فرحتهم بهذا الاستقبال باطلاق الأهازيج والأشعار التي تغنّت بحبِ أهل البيت (عليهم السَّلام) ، وقد أكَّد عابدين أنه من المؤمل في القريب العاجل سوف يشرّع بأعمالِ التنصيب لأجزاء الشباك ليعلن في وقتٍ لاحق عن موعد الافتتاح الرسمي والله ولي التوفيق .