×
الأمانة العامة للمزارات
الإعلانات
الأخبار
النشاطات
المكتبة الصورية
مراكز علوم القرآن
بحث
الدليل السياحي والجغرافي
المشاريع
اتصل بنا
السلايد

في الذكرى الثالثة لتحريرِ الموصل الأمانة العامّة للمزارات مُستمرة بعطائها و إعمار المزارات الشَّريفة فيها

 

 

مرّت ثلاثة أعوام على تحقيقِ النصر العظيم في تحريرِ مدينةِ الموصل شمالي العراق بفتوى الدفاع المقدسّة للمرجعيّةِ الدينيّةِ الرشيدة ، والّتي هرعَ لها أبناء العراق الغيارى للدفاعِ عن المدينةِ وتحريرِها ، بعد أن عاشت لسنوات من ظلم تنظيم "داعش" الإرهابيّ ، باشرت الأمانةُ العامّةِ للمزارات ومُنذُ الأيام الأولى للتحرير بوضع الخُطط والتهيئة لإعادة إعمار المزارات الشَّريفة الّتي طالتها يد الإرهاب ، حيثُ تشكل وفد برئاسةِ نائبِ الأمين العام سماحة الشيخ خليفة الجوهر (دامَ توفيقهُ) ، ومُدراء أقسام الأمانة العامّة لزيارةِ المدينة ، والإسراع بإعادةِ إعمارِ المزارات لتكون مناراً ومشعلاً لشيعةِ آل البيت (عليهم السَّلام) وللمُسلمين جميعاً ، وأن تكون مكاناً آمناً في هذهِ المَدينة المُباركة ، وتمَّ بتوفيقٍ من الله (عزَّ وجلَّ) زيارة المُحافظة بعد التحرير مباشرةً ، والقيام بجولةٍ في المُحافظة ( قضاء سنجار ، وتلعفر ) لزيارةِ المزارات [ زينب الصغرى ومقام زينب الكبرى (رضي الله عنهما) ، سعد بن عقيل أخ مُسلم بن عقيل (رضي الله عنهُ) ، أولاد علي (عليه السَّلام) ، ذاكر الدين الأعرجي (رضي الله عنهُ) ، أحمد بن الإمام الكاظم (عليه السَّلام) ... وغيرهم من ذراري آل البيت (عليهم السَّلام) ] ، ولتمتد يد العطاء البيضاء للأمانةِ العامّةِ للمزارات ؛ من أجلِ إعمار جميع المزارات الشَّريفة ، وحسب توجيهات سماحة الشيخ الجوهر تمَّ البدء والمُباشرة خلال الأيام الأولى للتحرير ، وبذل أقصى الجهود من أجل بناء وإعادة الإعمار للمزارات الشَّريفة ، وتنصيب خمس شبابيك لأصحاب المزارات الشَّريفة الَّتي هدمتها الأيادي الخبيثة أيادي داعش الإرهابيّ بعد أن دخلت هذهِ البلاد وعاثت في الأرض فساداً فهدمت هذهِ الأماكن الشَّريفة الطّاهرة ،
كما وتستمر الملاكات الهندسيّة والفنيّة بعملِها بمشاريع الإعمار ، حيثُ وصلت نسب الإنجاز إلى مراحلٍ مُتقدمةٍ وتوشك على الانتهاء في الكثير من خُططها الموضوعة .