×
الأمانة العامة للمزارات
الإعلانات
الأخبار
النشاطات
المكتبة الصورية
مراكز علوم القرآن
بحث
الدليل السياحي والجغرافي
المشاريع
اتصل بنا
السلايد

رفع ونصب القُبة الشَّريفة لمزارِ عون بن عبد الله (رضي الله عنهُ) بحلتها الجديدة وضمن مشروع إعمار المزار

ياقبةً منها النسيم يفوحُ

عطر الشهادةِ في شذاكِ جروحُ
رُفعت فكانت للأباءِ علامةٌ
في أفقِ حاضرةِ الحسين صروحُ
وكانما الاملاك رفّت فوقها
والانبياءُ الطاهرون ونوحُ
وضعت على قبرابن بنت المرتضى
فكأنما وجهُ السماءِ ينوحُ
ووليها بالحق أرَّخَ *مانحا*
*شمسٌ على أفق الطفوفِ تلوحُ*
١٤٤١هـ

بمباركةِ معالي رئيس الديوان فضيلة الدكتور حيدر الشمريّ المُحترم و بحضورِ نائب الأمين العام للمزارات الشيعيّةِ الشَّريفة سماحة الشيخ خليفة الجوهر (دامَ توفيقهُ) والسيّد مُحافظ كربلاء المقدسّة المُهندس جاسم نصيف الخطابيّ وعدد من الأمناء الخاصين للمزارات شهدت الأمانة الخاصّة لمزارِ الشهيد عون بن عبد الله بن جعفر الطيار (رضي الله عنهُ) في كربلاء المقدسّة ، رفع ونصب القُبة الشَّريفة الجديدة للمزار ، بعد أن تمَّ إنجازها ضمن مشروع إعمار المزار ، وبمواصفاتٍ عالميّة من حيث المواد ومتانة الصُنع ، وبأيادي أمهر المهندسين والفنيين من كوادر الأمانة العامّة للمزاراتِ الشيعيّةِ الشَّريفة .
مشروع إعمار المزار يعتبر واحد من أكبر المشاريع الّتي تُنفذها الأمانة العامّة للمزارات بجهودِها الذاتية الاستثنائية ، والّتي تبذل قصارى جهدها لإظهار هذا الصرح المُقدس بأبهى صورة لاستيعاب أعداد الزائرين الكبيرة ، ولكونهِ يقع على الطريق الرئيسي الرابط بين العاصمة بغداد و كربلاء المقدسّة ، و عن تفاصيل المشروع والقبة الجديدة تحدّث المهندس دريد المشرف على المشروع قائلاً : على بركةِ اللهِ تعالى تمَّ اليوم رفع ونصب القبة الشَّريفة الجديدة بقطر ١٤ متراً ونصف ، وبارتفاع ١٠ أمتار عن العنق ، بعد أن كانت القبة سابقاً بقطر ٦ أمتار ، أما القبة الداخلية فوق الضريح فجاءت بقطر ١٣ متراً ، فيما يبلغ الارتفاع الكُلي للقبة عن سطح الأرض ٣٠ متراً ، مضيفاً أن مساحة الحرم سابقاً كانت ٤٠٠ متر مربع ، والآن تبلغ مساحة الحرم بفضل من الله تعالى ٣٤٠٠ متر مربع ، وعن الأعمال الجارية في المشروع أكّد المهندس دريد أن العمل حالياً يجري في البنى التحتية ، وكتائب الطابوق ، ومنظومة التبريد ، فضلاً عن تنصيب القبة الجديدة ، وتهيئة جميع المُستلزمات لعمل شباك جديد .
و من الجديرِ بالذكر أنَّ الأمانة العامّة للمزارات وخلال فترة وجيزة أنجزت العديد من المشاريع العُمرانية والخدميّة في محافظاتِ العراق كافةً ، حيثُ أعدت العدة للمواظبة على توفير الخدمات للزائرين ، وإنجاز المشاريع المتعلقة بالإعمار بالرغم من ظروفِ البلد الراهنة والأزمة المالية .