×
الأمانة العامة للمزارات
الإعلانات
الأخبار
النشاطات
المكتبة الصورية
مراكز علوم القرآن
بحث
الدليل السياحي والجغرافي
المشاريع
اتصل بنا
السلايد

الأمانةُ الخاصّة لمزارِ الصحابيّ الجَليل ميثم بن يحيىٰ التمّار (رضوان الله تعالىٰ عليه) تُحيي ليالي ذكرىٰ استشهاد أمير المؤمنين (عليه السَّلام) الأليمة

 

برعايةٍ مُباركةٍ من الأمانةِ العامّةِ للمزاراتِ الشيعيةِ أقامت الأمانةُ الخاصّة لمزارِ الصحابيّ الجليل ميثم بن يحيى التمّار (رضوان الله تعالىٰ عليه) في النجف الأشرف برنامجها السنوي لإحياءِ ليالي ذكرىٰ شهادة أمير المؤمنين (عليه السَّلام) في محراب مسجد الكوفة المُعظم ، حيثُ جُرِحَ على يد أشقىٰ الأولين والآخرين وهو يؤدي صلاة الفجر في محرابه وهو يُنادي (فُزت ورب الكعبة) ونادىٰ جبرائيل (عليه السَّلام) في السماء (تهدمت والله أركان الهُدىٰ) ، حيثُ نشرت معالم الحُزن والأسىٰ ونشر السواد في أرجاءِ المزارِ الشّريف ، وبهذه الذكرىٰ الأليمة أُقيم مجلس العزاء في ليلة ١٩ من شهرِ رمضان المُبارك بعد صلاة الفجر في وقت جرحه (عليه السَّلام) ، بحضورِ نائب الأمين العام للمزاراتِ الشيعيةِ سماحة الشيخ خليفة الجوهر (دامت توفيقاتهُ) ، وحضورِ بعض رؤساء الأقسام في الأمانةِ العامّةِ للمزاراتِ ، ومسؤولي المزارِ الشّريف ، وجمعٍ من المؤمنين والمؤمنات ، وسطَ إجراءاتٍ صحيةٍ مُشددة .
حيثُ أرتقىٰ المِنبر سماحة السيد هادي الطويرجاويّ ، والّذي تطرّق خلال محاضرته الدينيّة إلى شذرات من سيرة أمير المؤمنين (عليه السَّلام) ، والمصاعب والمحن التي مرَّ بها ، كما تطرّق سماحتهُ إلى أحداث ليلة جرحه (عليه السَّلام) قبل خروجه من منزله بمقولته الشهيرة (صوائح تتبعها نوائح) هذا ما قاله أمير المؤمنين (عليه السَّلام) حينما استقبلته الإوز بالصيحات فعلم (عليه السَّلام) أن النائحة عليه، وقد بانت له في تلك الليلة الكثير من العلامات والدلائل التي تنبأ بها أنه ملاقي ربه .
كما بيَّن سماحتهُ حداثة جرح سيد المُتقين (صلوات الله عليه) ، حيثُ عند دخوله إلى المسجد أذّن (عليه السَّلام) ونزلَ من المئذنة جعلَ يسبح الله ويقدسه ويكبره واتجه إلى محرابه ، وقامَ يُصلي فتحرك إذ ذاك ابن ملجم وقف بإزاء الإسطوانة التي كان الإمام (عليه السَّلام) يُصلي عليها فأمهله حتى صلى الركعة الأولى وركع وسجد السجدة الأولى منها ورفع رأسه فعند ذلك أخذ السيف، ثم ضربه على رأسه الشّريف ، فوقع الإمام (عليه السَّلام) على وجهه ولم يتأوه بل قال : (( بسم الله وبالله وعلى ملة رسول الله )) ثمَّ صاح وقال : (( قتلني ابن ملجم ، قتلني ابن اليهودية فُزت ورب الكعبة فُزت ورب الكعبة )) .
وخُتِمَ محاضرتهُ بأبياتٍ شعريةٍ حزينةٍ ومؤلمةٍ جسّدت حادثة استشهاد الإمام علي بن أبي طالب (عليه السَّلام) .
يُذكر أن المجلس يعقد لمدة ثلاثة ليالي بعد صلاة الفجر هي ليلة ١٩ و٢٠ و٢١ من شهرِ رمضان المُبارك مع توزيع وجبات إفطار ووجبات سحور إلى الزائرين الوافدين إلى المزارِ الشّريف .